ما هو القمح وما هي فوائده وتركيبته

 

ما هي فوائد القمح وما هي مكوناته؟

يتوفر القمح الصلب على نسبة البروتين أكثر من القمح الطري هذا النقص يتم تعويضه بالنشا، أما بالنسبة للأملاح المعدنية و الفيتامينات تقريبا هي نفسها ،هناك بعض الأشخاص الذين لا يقدرون على القمح ممكن أن يستهلكوا القمح الطري، و حتى الأشخاص الذي لديهم حساسية عادية و ليست حساسية للقمح من الأحسن تفادي القمح الصلب و استهلاك القمح الطري .

المكونات الرئيسية لتركيبة القمح؟

فالقمح معروف بالنخالة لكن مع الأسف في الستينيات و السبعنيات بدأت حضارة أن هذه النخالة تعطى للحيوانات و التي تتغذى أحسن من الإنسان ثم نأكل خبز أبيض كأنه راقي فظهر في هذه الفترة الدقيق الأبيض على أساس أنه بجودة عالية و الناس يفتخرون بهذا الخبز الأبيض ، لكن العرب لا يعرفون التنخيل أي إزالة النخالة من هذه الحبوب ،فالنخالة تحتوي على ٪70 من البروتينات و ٪70 من الأملاح المعدنية و ٪70 من الألياف الغذائية و كذلك على مضادات الأكسدة ، فإذا نزعنا هذه المكونات بقيت النشا و البروتينات، فهذا ليس هو التركيب المغذي ، فنقص هذه المكونات يؤدي إلى العديد من الأمراض منها سرطان الثدي، سرطان البروستات، تقرحات على مستوى القولون، الخلل الهرموني، الكولسترول، الحصى في المرارة، سوء الهضم، الإمساك كل هذه الأمراض ترتبت عن نزع النخالة فهي المكون الأساسي في القمح و ليس الدقيق الأبيض.

فالمكون القوي في القمح هي الألياف لأنها تحتوي على اللغنين (Lignin) و تتحول إلى اللغنان(Lignan) في خلايا الثدي و هو بدوره يتحول إلى الألتيرو لاكتون (Altero Lactone) و هو الذي يكبح سرطان الثدي عند النساء و سرطان البروستات عند الرجال، لأن الثدي و الأعضاء يعملون تحت التأثير الهرموني، و هذه السرطانات تتعلق بالهرمونات، و على الناس أن يتوقفوا عن نخل القمح و استهلاك الدقيق الكامل.

ما هو جلوتين (Gluten) القمح؟

 

يحتوي القمح  على مركب الغلوتين (Gluten) هو بروتين قوي صعب الهضم ،نجده على مستوى القولون، يعطي أبويدات(Apoides) التي هي مورفينات (Morphine)، تحدث إنزعاج عند الأشخاص الذين لديهم أمراض على مستوى الجهاز العصبي، و حتى الأشخاص المصابين بالتوحد، و الأطفال الكثيري الحركة، يجب خفض الغلوتين، و القمح من الحبوب الوحيدة التي تعجن لأنه يتوفر على غلوتين، و يحتوي القمح على معدن الكروميوم (Chromium) أساسي جدا بالنسبة للأشخاص الذين لديهم ميتابوليزم (Métabolisme) ضعيف، مثل الناس المصابين بالسكري، فالأشخاص المصابين بالقلب و الشرايين، ارتفاع الكولسترول، الشحوم الثلاثية، يجب عليهم استهلاك النخالة ، إلا الأشخاص الذي لديهم مشكل مع الغلوتين، فالقمح يشترك مع النشويات في النشا، الزنك ، المنغنيز(Manganèse) ،معدن الكروميوم(Chromium)، الفيتامينات B1،B3، البروتينات، الكلسيوم، حمض الفيتيك (Acide phytic) الموجود في النخالة هو الهكسوفوسفاط(Hexophosphate) و هذه الجزيئة تشد 6 جزيئات من المعادن يعني جزيئة واحدة من حمض الفيتيك تأخذ 6 جزيئات من الحديد أو الكلسيوم أو المنغنيز ، و لما يشد حمض الفيتيك هذه الأملاح المعدنية، الجسم لا يمتصها، فيجب حل حمض الفيتيك بالخميرة البلدية، لأنها تتوفر على أنزيم الفيتاز (Phytase)، و هي الوحيدة التي لديها خاصية تحليل حمض الفيتيك.

خلاصة:

تحتوي حبوب القمح الكاملة على العديد من المركبات والعناصر الغذائية المهمّة التي تُكسب الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة، بينما يعتبر القمح الأبيض المكرر منخفض الفيتامينات والمعادن بشكل كبير؛ حيث إنَّ معظم المركبات النباتية المفيدة تتركز في النخالة وجنين القمح، وأجزاء أخرى غير موجودة في القمح الأبيض، لذا فإنَّه لا يمتلك أي خصائص صحية ومفيدة.