إعلان

فوائد العنب الصحية وما علاقته بصحة القلب والشرايين؟

إعلان

فوائد العنب الصحية

فوائد العنب الصحية : من منا لا يحب الجلوس أمام التلفاز و يتناول العنب!

حسنا ، أنا بالتأكيد أفعل! العنب ليس فقط طعم مدهش و لكن أيضا مغذي للغاية.

و من فوائد العنب أيضا يمكن استخدامه كعلاج فعال – من مرض السكري إلى السرطان ، دون أي آثار جانبية!

إعلان

هل تريد معرفة المزيد عن العنب و الفوائد الصحية والصحية التي يقدمونها؟ أنا متأكد من أنك ستفاجأ بالعديد من هذه الحقائق.

 الفوائد الصحية للعنب؟ وما علاقته بصحة القلب والشرايين؟

نعومة الملمس و نكهة العنب الحامضة الحلوة جعلت العنب وجبة خفيفة من أي وقت مضى وكذلك إضافة منعشة لكل من السلطات والفواكه والخضروات.

إعلان

يعتبر العنب من الفواكه السامية، ومن الفواكه الصيفية التي تنعش الجسم و أول مزية صحية هو هذا الانعاش .

لأن فصل الصيف لا يحتاج بروتينات ولا كلورياب وإنما يحتاج إلى أملاح معدنية، وفيتامينات، وبعض المضادات للأكسدة، وألياف خشبية، وهي المكونات الموجودة في العنب.

Hidden Content

تركيبة العنب و علاقته بصحة القلب والشرايين

للعنب عدة ألوان منه : عنب أسود، وعنب أبيض، وعنب أحمر، و رغم تغير اللون فالمكونات الطبية هي نفسها، وأقوى ما يوجد في العنب هو مضاد الأكسدة  «فلَافونويد» (بالإنجليزية: Flavonoid)، الذي يسمى (resveratol) ريسفيراترول هو مركب كيميائي من مركبات الستلبينويد، وهي نوع من الفينولات الطبيعية.

ينتج المركب طبيعياً في النباتات عند تعرضها للإصابة أو لخطر العوامل الممرضة مثل البكتريا أو الفطريات،وذلك كوسيلة دفاعية، وتسمى هذه النوعية من المركبات بسبب أدائها الوظيفي باسم فيتوالكسين.

وتتميز هذه المادة على تأتيرها الإيجابي في الحد من تصلب الشراين، حيت لها تأتير مباشر وملحوظ في تقليل نسبة الكوليستيرول مما تقلل الإصابة بأمراض القلب.

إعلان

كذالك يقلل من الكولستيرول السيء (LDL) في الدم،ويوجد في العنب بعض الأحماض التي لها دور في الوقاية من تراكم الجذور الحرة وبالتالي فيعد مضادا جيدا للسرطان.

للأسف أن مادة (resveratol) توجد في القشور و نواة العنب أقوى بما توجد في لب العنب، تم جعل الله سبحانه وتعالى هذه المادة مرة.

تم خلق في العنب سكر وماء كي نحلي هذه المرارة التي توجد في الحبوب و القشور الخارجية وأفضل شيئ هو طحن العنب ويشرب كعصير بدون تصفيته.

ونلاحظ كذالك في ما يخص التقارب اللذي بين القرآن و العلوم الحديتة، عناقد العنب على شكل قلب هذا الشكل يوحي بحقيقة علمية وقف عليها الطب وهو أن العنب أول فاكهة تقي من أمراض القلب والشراين .

نلاحظ أيضا أن جل الأوراق النباتية على شكل قلب وأن النظام النباتي يصلح لأمراض القلب  والشراين والعنب كا دكرنا فيه ماذة (resveratol) قوية جدا وشيئ وحيد هو سكر العنب فيه كليكوز العنب بنسبة مرتفعة لأن التركيز قد يصل الى 25% في بعض الأنواع خصوصا في آخر فصل الجني.

لأن التمار في أول موسم الجني تكون حامضة فيها حموضة وهذه الحموضة تقي من حصى الكلية وتزيل حصى المرارة لأن الأحماض العضوية

تديب هذه الحصوات وينصح الأشخاص اللذين يعانون من مشاكل في الكلية و في المرارة يستهلك العنب حامض في أول موسم جنيه.

أما في آخر الموسم نلاحظ أنه بدأ ينكمش فهو يضلح للتخمر وأسهل شيئ هو أن يجفف كزبيب،وتجفيف العنب يتلف قصط قليل من الفيتامينات فقط.

بعض الأسئلة الشائعة :

تابع معنا كل ما هو جديد على صفحتنا على الفايسبوك من هنا 

هل الإفراط في تناول العنب له ظرر؟

بالنسبة للذين لا يعانون من أية أمراض،فأكل العنب بكمية كبيرة أو صغيرة فهذا لا يشكل أي خطر.

هل يجوز تناول العنب لمرضى السكري؟

كما قلنا أن العنب فيه الكتير من سكر الكليكوز و سكر الكليكوز يظر المصابين بداء السكري بالخصوص من النوع الأول،ويمنع عليهم تناول العنب لأنه فيه تركيز عالي من هدا السكر الذي فد يسبب في صعود السكر عند هؤلاء.

كما ينصح باستشارة الطبيب للأشخاص اللذين لهم تصفية أو قصور كلوي.

هل هذه الفاكهة قادرة على العلاج من مرض السرطان؟

من الأشياء التي تحمي من السرطان أو تعالج ولما لا هي مضادات الأكسدة،ومضادات الأكسدة موجودة في النباتات ولاتوجد في الحيوان إلى في أصفر البيض ( البيض البلدي ) وبعض المضادات الكيماوية في منتجات البحر.

ولذالك جاء خظاب الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم لما وصف طعام الإنسان في سورة عبس :(23) فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ (24)أَنَّا صَبَبْنَا الْمَاءَ صَبًّا (25) ثُمَّ شَقَقْنَا الْأَرْضَ شَقًّا (26) فَأَنبَتْنَا فِيهَا حَبًّا (27) وَعِنَبًا وَقَضْبًا (28) وَزَيْتُونًا وَنَخْلًا (29)وَحَدَائِقَ غُلْبًا (30) وَفَاكِهَةً وَأَبًّا (31) مَّتَاعًا لَّكُمْ وَلِأَنْعَامِكُمْ (32).

هنا نجد أن الخطاب في القرآن عن النظام النباتي والنظام النباتي فيه مضادات الأكسدة وهي التي تعالج والسرطان لا يمكن أن يتحدى مضادات الأكسدة.

وممكن أن تحد من التورمات السرطانية خصوصا في الطور الأول فهو ممكن أن تعطل هذه المواد السرطانية والله المستعان.

 

إعلان
إعلان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى